U3F1ZWV6ZTczODgxNjA1NzJfQWN0aXZhdGlvbjgzNjk3NjY4OTI5
recent
أخبار ساخنة

الاستماع إلى الشهود

الاستماع إلى الشهود في القانون المغربي

الاستماع إلى الشهود
تعتبر الشهادة من أقيد وسائل الإثبات في المادة الجنائية، منها تستخلص القناعة وبكيفية مباشرة على ثبوت واقعة مادية أو انتفاؤها إن لصالح وإن ضده، ولذلك كان المبدأ العام هو أن لقاضي التحقيق كامل الصلاحية والحق في أن يستمع لكل شخص يرى فائدة في الاستماع إليه أما بالنسبة لإجراءات الاستماع إلى الشهود أمام قاضي التحقيق، فيجب التمييز بين
الأشخاص العاديين وبين من يتحملون مسؤولية حكومية أو دبلوماسية.
بالنسبة للأشخاص العاديين.
1- يستدعي الشهود بواسطة أحد أعوان القوة العمومية أو المفوضين القضائيين أو بالرسائل المضمونة أو بالطريقة الإدارية، وقد يحضرون بمحض إرادتهم.  

  -2ضرورة حضور الشاهد أمام قاضي التحقيق وتأديته اليمين القانونية تحت طائلة العقوبات المنصوص عليها في القانون
 
-3يتم الاستماع لكل شاهد عل حدة بمساعدة كتاب الضبط وفي غيبة المتهم، وتدون تصريحات كل شاهد في محضر.
 
-4الاستعانة بالمترجم شريطة أن يكون بالغا  18سنة وان يكون شاهدا إذا كان أطراف القضية أو قاضي التحقيق لا يفهمون لغة أو لهجة أو لسانا يتكلم بها الشهود، وتتم الاستفادة من خدمات المترجم إما بنا على طلب أحد أطراف القضية أو تلقائيا من طرف قاضي التحقيق.
ويتعين على الترجمان قبل مباشرة مهامه أن يؤدي اليمين القانوني أمام قاضي التحقيق إذا كان غير محلف، وإذا حدث نزاع يتعلق بأمانة الترجمة، فإن استبدال المترجم من عدمه يعود لقاضي التحقيق.
5- إذا كان الشاهد أصما أو أبكم فإن شهادته من حيث الأسئلة والأجوبة تتم كتابة، وإذا كان لا يعرف الكتابة فيتعين الاستعانة بشخص اعتاد التحدث معه ويفهمه وإذا تعذر حضور هذا الشخص فبأي شخص قادر على التفاهم معه.

6- على الشهود قبل الإدلاء بشهادتهم أن يبينوا هويتهم من حيث الأسماء الشخصية و العائلية، و السن و محل السكنى و الحالة العائلية و القبيلة إذا تطلب الأمر ذلك و ما إذا كانت لديهم علاقة تبعية مع أحد الأطراف، وما إذا كانوا فاقدي الأهلية
على كل شاهد أن يؤدي اليمين حسب الصيغة التالية:

<><>

" أقسم بالله العظيم على أن أشهد بدون حقد ولا خوف أن أقول الحق كل الحق و أن لا أشهد إلا بالحق".
و قاضي التحقيق يستمع إلى القاصرين و إلى الأشخاص المحكوم عليهم بعقوبة جنائية بدون يمين. و يعفى أصول المتهم و إن علون و فروعه و إن سفلن و زوجه من أدا اليمين وحتى إدا ما أدى هؤولا اليمين وكدا فاقد الأهلية أو ناقصها أو المحروم أدا الشهادة فإن هذا الأداء لا يعد سببا للإبطال
8- يقرأ الشاهد شهادته فإن تمسك بها وقع على كل صفحة منها وإدا كان أميا تتلى عليه من طرف كاتب الضبط و يبصم على كل صفحة.
وإذا رفض الشاهد التوقيع أو وضع البصمة أو تعذر عليه ذلك كما إذا كان مبتور اليدين نص على ذلك في المحضر ويوقع القاضي والكاتب على كل صفحة وكذلك الترجمان إن استعين به.
9- لقاضي التحقيق أن يجري مواجهة بين الشهود أو بينهم وبين المتهمين بحضور دفاعهم ما لم يتنازلوا على ذلك صراحة وله في سبيل إظهار الحقيقة أن يترك الشهود في كل تشخيص للجريمة.
10- محاضر الاستماع للشهود يجب أن تكون سليمة من كل كتابة بين السطور، وكل تشطيب أو إلحاق بالهامش يجب المصادقة عليه من طرف قاضي التحقيق وكاتب الضبط والترجمان عند الاقتضاء والشاهد، وكل ما جا مخالفا عن ذلك يعتبر كأن لم يكن.
11- لكل شاهد الحق في الحصول على تعويض عن الحضور بنا على طلبه وكذلك له أن يسترد ما دفعه بخصوص مصاريف السفر والإقامة، وقاضي التحقيق هو الذي يحدد هذه التعويضات التي تؤدى فورا وفق التعريفة القانونية.
بالنسبة لشهادة المسؤولين الحكوميين والدبلوماسيين

 قد تتطلب إجراءات التحقيق الإعدادي استدعاء أعضا الحكومة وكتاب الدولة ونواب كتاب الدولة لأدا شهادتهم وفي هذه الحالة يتعين احترام وتطبيق المسطرة الآتية:
1- استدعاء هؤولا المسؤولين لا يتم إلا بإذن من المجلس الوزاري على اثر تقرير يقدمه وزير العدل. وإذا منع هذا الإذن فإن قاضي التحقيق يتلقى شهادتهم وفقا للإجراءات العادية.
2- إذا لم يأذن المجلس الوزاري باستدعاء هؤولا ، أو لم يطلب الحضور فإن شهادتهم يتلقاها الرئيس الأول لمحكمة الاستئناف أو أحد القضاة المنتدب لهذه الغاية من طرف المسؤول القضائي المذكور إذا كان الشاهد مقيما خارج دائرة نفود المحكمة ينزلهم، ويستعين متلقي الشهادة بكاتب الضبط




تعديل المشاركة
author-img

droitpressse

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة