U3F1ZWV6ZTczODgxNjA1NzJfQWN0aXZhdGlvbjgzNjk3NjY4OTI5
recent
أخبار ساخنة

تمييز الدعوى العمومية عن الدعوى المدنية والخصومة الجنائية

 مراحل الدعوى العمومية انقضاء الدعوى العمومية الدعوى المدنية الدعوى العمومية بالفرنسية خاصية الملائمة للنيابة العامة الضحية والدعوى العمومية اسباب سقوط الدعوى العمومية الطرف المدني في القانون المغربي مراحل الدعوى المدنية في القانون المغربي ماهي الدعوى المدنية قيود المتابعة في الدعوى العمومية متى تسقط الشكاية الدعوى المدنية التابعة في القانون المغربي pdf يحدد سن الرشد الجنائي من يوم الاستدعاء المباشر في القانون المغربي ملخص النيابة العامة يعتبر تفتيش مكتب محامي إجراء في المغرب النيابة العامة كطرف أصلي يعتبر ظرفا مشددا في جريمة المؤامرة سلطة الملائمة للنيابة العامة مسطرة التقديم امام النيابة العامة تقوم جريمة الهروب عندما يتمكن الشخص من الفرار التنازل عن الشكاية في القانون المغربي حفظ الشكاية من طرف النيابة العامة مبادئ النيابة العامة دور النيابة العامة في المحاكم الادارية التقديم في حالة سراح يمثل النيابة العامة في محكمة النقض
تمييز الدعوى العمومية عن الدعوى المدنية والخصومة الجنائية



تمييز الدعوى العمومية عن الدعوى المدنية والخصومة الجنائية

        فمن خلال التعارف السابقة سنبين في هده الفقرة النقط التي تميز الدعوى العمومية عن الدعوى المدنية والخصومة الجنائية فما هي المميزات التي تميز هده الدعاوى

أولا : تمييز الدعوى العمومية عن الدعوى المدنية


إذا كانت الدعوى العمومية هي كما سبق وان قلنا  تلك الدعوى التي تنشا عن وقوع جريمة ما منصوص عليه في قانون العقوبات بمعناه الواسع , ويخول أمر تحريكها للنيابة العامة بحسب الأصل , وهي التي تتولى مباشرتها فيما بعد . وغايتها توقيع الجزاء على المتهم الذي يثبت ارتكابه للجريمة وتتوفر مسؤوليته عنه آيا كان نوع ذلك الجزاء . فان الدعوى المدنية الناشئة عن الجريمة هي النشاط الإجرائي الذي يمارسه المجني عليه أو المتضرر عموما من وقوع الجريمة بهدف أن يقوله القضاء بالضرر الحاصل من الجريمة ومسؤولية الجاني أو المتهم في نشوء هدا الضرر والحصول على التعويض اللازم .
 من المتصور أن تنشا عن جريمة واحدة دعويين وانه يكمن فيما بين الدعويين أوجه الاختلاف وأوجه التشابه بين الدعويين فما هي ?
1) مظاهر الاختلاف بين الدعويين
ا- من حيت الموضوع
        يتحدد موضوع الدعوى العمومية في المطالبة بتقرير المسؤولية الجنائية عن الجرم الذي ارتكبه وتوقيع عليه الجزاء الجنائي الذي يستحقه . اما بالنسبة لموضوع الدعوى المدنية فيتحدد في المطالبة بالتعويض عن الضرر الناتج عن الفعل الإجرامي المرتكب من طرف المتهم
ب)- من حيث السبب
        يكمن سبب الدعوى العمومية في ارتكاب الفعل الإجرامي أي أن سبب الدعوى هو الجريمة . أما الدعوى المدنية فسببها يكمن في الضرر الناتج عن الجريمة .
د)- من حيث الطبيعة
        الدعوى العمومية تحركها النيابة العامة بوصفها سلطة عامة تمثل المجتمع , و الدعوى المدنية يرفعها و يباشرها المتضرر المطالب بالحق المدني بوصفه فردا تأذى من الجريمة
ج)- من حيث أطراف الدعويين
        فالأطراف في الدعوى العمومية هم كما يوصف بالجانب الايجابي في الدعوى وهي النيابة العامة إلى جانبها الجانب السلبي في الدعوى المدعي عليه وهو المسؤول جنائيا عن الجريمة المقترفة وقد يكون فاعلا اصلي أو مساهما أو مشاركا .أما بالنسبة لدعوى المدنية فان أطرافها يتكونون من المطالب بالحق المدني المتضرر من الجريمة ضررا خاصا أما الطرف الثاني وهو المسؤول عن أحداث الضرر كما وانه قد يكون الفاعل أو مساهما أو مشاركا .
2) مظاهر التشابه بين الدعوى العمومية والدعوى المدنية
        تكمن أوجه التشابه بين الدعوى العمومية والدعوى المدنية في مجموعة من القات وهي :
ا) من حيث مباشرة الدعوى
        في هدا الصدد نجد عند وقوع الجريمة تستطيع النيابة العامة أن تباشر الدعوى العمومية ولو لم يباشر المتضرر من الجريمة الدعوى المدنية بل حث لو لم يترتب أي ضرر جراء الجريمة . لدلك يستطيع المتضرر من جريمة أن يرفع الدعوى المدنية ولو كانت الدعوى العمومية قد انقضت بوفاة المتهم أو بالعفو العام بالرغم من استقلال كل من الدعويين إلا أن هناك ارتباط تولده نفس الجريمة وهدا الارتباط يتمثل في تبعية الدعوى المدنية لدعوى العمومية ومظاهر هده التبعية :
*  اختصاص المحكمة الجنائية بالنظر في الدعوى المدنية المستندة إلى الجريمة تبعا لاختصاصها بالنظر في الدعوى العمومية
* إذا كانت المحكمة الزجرية تنظر في الدعويين معا فلن سقوط الدعوى العمومية يترك الدعوى المدنية قائمة وتبقى خاضعة إلى اختصاصات المحكمة الزجرية 
ب) من بين مظاهر التقارب أيضا انحدار الدعويين من مصدر مادي واحد وهو الجريمة

ثانيا : تمييز الدعوى العمومية عن الخصومة الجنائية

        سنعرض النقط التي تمييز الدعوى العمومية عن الخصومة الجنائية ودلك من خلال أوجه الاختلاف فيما بينهما
1) أوجه الاختلاف بين الدعوى العمومية عن الخصومة الجنائية
        سبق وان بين أن الدعوى العمومية هي وسيلة إجرائية ينظمها القانون لوضع الحق في العقاب موضع التنفيذ . أما فيما يخص الخصومة الجنائية هي الرابطة الإجرائية تنشا بتحريك الدعوى العمومية , وتتكون من مجموعة من الأنشطة أو الأعمال الإجرائية المتتابعة . وتنقض مدتها أما بصدور حكم بات وإما بطريقة آخر من طرق الانقضاء كوفاة المتهم . فالخصومة الجنائية أوسع نطاق من الدعوى العمومية.
بانطلاق من هدا التعريف نستخرج المميزات التي تميز الدعوى العمومية عن الخصومة الجنائية
وهده الاختلافات تكمن في كون تحريك الدعوى العمومية هو العمل الافتتاحي للخصومة والأداة المحركة لها أما الخصومة فإنها تتكون من كافة الإجراءات التي تبدأ من تحريك الدعوى الجنائية حتى تنتهي بالفصل فيها بحكم لا تعقيب فيه إلا بسبب أخر من أسباب سقوط
وقد يتم تحريك الدعوى العمومية دون أن تنشا الخصومة كاملة ودلك إذا كان المتهم مجهولا.
أما من حيث تحديدها فالخصومة الجنائية تبدأ من وقت تحريك الدعوى الجنائية للمطالبة بإقرار سلطة الدولة في العقاب لدا فان الإجراءات السابقة على تحريك الدعوى الجنائية لا تعتبر من إجراءات الخصومة الجنائية وتتميز الخصومة بالطابع القضائي   
ولا يعد البحت التمهيدي من الخصومة الجنائية , لان هده الإجراءات تباشرها الشرطة القضائية بخلاف الإجراءات الجنائية التي تباشرها النيابة العامة والمحكمة فإنها تعتبر أعمالا قضائية . أما إجراءات الحقيق التي تتم بأمر من النيابة العامة فإنها تعتبر من إجراءات الخصومة الجن
الاسمبريد إلكترونيرسالة