U3F1ZWV6ZTczODgxNjA1NzJfQWN0aXZhdGlvbjgzNjk3NjY4OTI5
recent
أخبار ساخنة

عرض حول ركن السبب في ضوء قانون الالتزامات والعقود المغربي .ما مفهوم السبب؟ مه هي نظرية السبب؟

ركن السبب يمكن القول أن هناك نظريتين في السبب في الفقه الغربي أولهما النظرية التقليدية وثانيها النظرية الحديثة ، ركن السبب - مدى خضوعه لرقابة القضاء في مجال الترقية بالاختيار - متى أفصحت الجهة الإدارية ، بحث حول المحل و السبب للطلبة السنة الثانية مقدمة أوضحنا فيما سبق أن أركان العقد ثلاث : الرضا ، المحل  ،ركن السبب في القرارات الإدارية والرقابة القضائية عليه السبب في القرارات الإدارية،الرقابة القضائية على ركن  ركن السبب في العقد  مفهوم السبب هو ذلك الباعث النفسي الدافع إلى التعاقد، فأصبح يبحث عنه في نفس المتعاقد وخارج العقد لا داخله فما هي نظرية السبب الذي يعتبر اركان العقد في قانون الالتزامات والعقود؟ بحث حول السبب كركن من اركان العقد؟ من اركان العقد الرضا المحل السبب  الاقلية  السبب في عقد التأمين

مقدمة
لم يكتفي المشرع المغربي بتطلب ركن التراضي والمحل في الفصل الثاني من قانون الإلتزامات والعقود، من أجل صحة العقد، بل إن الفقرة الأخيرة من نفس الفصل تطلبت ركنا آخر، يتمثل في ضرورة أن يكون هناك سبب مشروع لالتزام، وخصص المشرع المغربي كذلك الفصول من 29إلى 26لنظرية السبب، تناول فيها مختلف الشروط التي يجب توفرها لقيام هذا الركن. وبالرجوع إلى نفس القانون نجد أن المشرع المغربي لم يتطرق لتعريف السبب تاركا الأمر للفقه والقضاء. حيث اختلف الفقهاء في تحديد ماهية السبب، فمنهم من يعتبره ركنا في الالتزام، ومنهم من يعتبره ركنا في العقد، ومنهم من يعتبره من عناصر الإرادة، وهذا الرأي الأخير رغم صحته لايفصل في الخلاف، لأن السبب أي كان وضعه يعتبر من عناصر الإرادة، إذ الإرادة المعتبر قانونا تتجه إلى التعاقد يحدوها غرض تهدف إليه أو باعث تتحرك بداف منه، والصحيح أن للالتزام سببا وللعقد
سبب آخر، وأن كل من السببين يتميز عن الآخر.  ولقد عرف السبب تطورا تاريخيا مهما، ففكرة السبب عند الرومان لم تظهر إلى مع الاختفاء التدريجي للشكلية الطاغية وظهور أولى العقود الرضائية كالبيع والإيجار... إلا أن السبب عندهم كان محدودا حيث كان يتم البحث عنه داخل العقد لا خارجه وهو ما يعرف
بسبب الالتزام أو السبب القصدي. وهذا عكس ما جاء به الكنسيين، إذ نظروا إلا أن السبب هو ذلك الباعث النفسي الدافع إلى التعاقد، فأصبح يبحث عنه في نفس المتعاقد وخارج العقد لا داخله. أما فكرة السبب عند الفقهاء الفرنسيين ومن أبرزهم الفقيه دوما الذي بنى نظريته على نفس الأسس التي أقامها عليها الفقهاء في الرومان معتبرا السبب فكرة موضوعية يتم البحث عنها في العقد وليس خارجه. وهذا ما يوضح لنا أن نظرية السبب أثارت جدلا فقهيا كبيرا حول تحديد ماهيته، بل إنها من أعقد النظريات وأغمضها، كما أنها عرفت تجاذبا فقهيا عميقا، حيث برزت بصددها نظريتين أساسيتين، الأولى تسمى بالنظرية التقليدية والثانية تسمى بالنظرية الحديثة وبينهما العديد من الأفكار والآراء التي كان لها انعكاس واضح على الموقف الذي تبناه القانون المغربي.
فإلى أي حد يمكن للسبب أن يكون ركنا من أركان العقد بتصور علمي معتمد؟
ومن خلال هذه الإشكالية يمكن أن نتساءل عن ماهية السبب في كل من النظرية التقليدية والنظرية الحديثة؟
وكيف تطرق قانون الالتزامات والعقود المغربي لفكرة السبب؟

المبحث الأول : فكرة السبب في النظريتين التقليدية والحديثةالمبحث الثاني : ركن السبب في القانون المغربي

الفهرس
مقدمة

المبحث الأول : فكرة السبب في النظريتين التقليدية والحديثةالمطلب الأول : النظرية التقليدية. الفقرة الأولى : مضمون النظرية التقليدية في السببأولا : العقود التبادليةثانيا : العقود الملزمة لجانب واحدثالثا : عقود التبرعالفقرة الثانية : نقد النظرية التقليدية في السببأولا : النظرية التقليدية في السبب غير صحيحةثانيا : النظرية التقليدية في السبب عديمة جدوىالمطلب الثاني : النظرية الحديثةالمبحث الثاني : ركن السبب في القانون المغربيالمطلب الأول : موقف قانون الالتزامات والعقود المغربي من النظريتين. المطلب الثاني : شروط السبب في قانون الالتزامات والعقود وإثباتهالفقرة الأولى : أن يكون السبب موجوداالفقرة الثانية : أن يكون السبب حقيقياالفقرة الثالثة : أن يكون السبب مشروعاالفقرة الرابعة : إثبات السبب

خاتمة 

لائحة المراجع

الكلمات المفتاحية
مفهوم السبب هو ذلك الباعث النفسي الدافع إلى التعاقد، فأصبح يبحث عنه في نفس المتعاقد وخارج العقد لا داخله فما هي نظرية السبب الذي يعتبر اركان العقد في قانون الالتزامات والعقود؟ بحث حول السبب كركن من اركان العقد؟ من اركان العقد الرضا المحل السبب  الاقلية؟ ركن السبب 




 ----   التالي >




الاسمبريد إلكترونيرسالة